recent
أخبار ساخنة

مراحل الولادة الطبيعية وأعراضها وآلامها

الولادة الطبيعية

ماهي الولادة الطبيعية؟

الولادة الطبيعية هي عندما يتم إنجاب الطفل بشكل طبيعي من خلال المهبل، وبطريقة تلقائية وبوضعية الرأس بعد مضي 37-42 أسبوعًا من الحمل، دون استخدام أي أدوية لتحفيز الولادة أو القيام بأي إجراءات مثل شق الغشاء الأميني المحيط بالجنين أو القيام بتخدير منطقة فوق الجافية (نوع معروف من التخدير الموضعي أو تطبيق الحقنة الظهرية، والذي يُستخدم بشكل شائع خلال عمليات الولادة لتخفيف الألم في الجزء السفلي من العمود الفقري).

 

تختلف مدة عملية الولادة الطبيعية بالنسبة للأمهات لأول مرة، حيث يتوقف ذلك على ظروف كل امرأة ويمكن أن تستغرق حتى 14 ساعة أو تكون أقصر أو أطول بكثير. بالنسبة للأمهات اللواتي سبق لهن الولادة، فإن متوسط مدة الانخفاض والولادة يتراوح حوالي 8 ساعات.

 

ال parturition الطبيعية تُعين في الإنجاب لطفل بصحة عالية، وتسريع عملية تعافي الأم، هُناك لا طريقة مؤكدة للضمان إنجابٍ بالولادة الطبيعية، ولكن هُناك أساليب قد تزيد من فرص الإنجاب بالولادة الطبيعية.

 

مراحل الوضع: لقد حان الوقت لاستقبال الجنين!

 

الولادة عملية طبيعية. في الجملة التالية سنستعرض ما هو متوقع في المراحل الثلاث للولادة وما يمكنكِ فعله لتحسين الشعور بالراحة.

الولادة تجربة فريدة ومميزة. في بعض الأحيان، تنتهي خلال فترة قليلة. وفي حالات أخرى، تعد الولادة تحدًا للقدرة الجسدية والعاطفية للأم.

لا يمكنك معرفة كيف ستكون تجربة الولادة حتى تمرين بها، ولكن يمكنك أن تستعد من خلال فهم المراحل المعتادة لعملية الولادة.

 

المرحلة 1: المخاض المبكر والمخاض النشط

تبدأ المرحلة الأولى من الطلق والولادة عندما تشعرين بانقباضات مستمرة. تتحول هذه الانقباضات إلى أقوى وأكثر انتظامًا وتكرارًا مع مرور الوقت. تؤدي هذه الانقباضات إلى فتح عنق الرحم وتوسعته واختصاره، ثم تصبح أكثر رخاوة (توسع عنق الرحم) قبل أن يتراجع (إمحاء عنق الرحم) لتسمح للمولود بالتحرك داخل قناة الولادة.

 

المرحلة الأولى هي أطول من بين المراحل الثلاثة. وتنقسم هذه المرحلة إلى مرحلتين فعليًّا، وهما المخاض في البداية والمخاض النشط.

المخاض المبكر

أثناء المخاض المبكر، يتم توسيع عنق الرحم ويترقق. ومن المحتمل أن تشعري بانقباضات طفيفة وغير منتظمة.

وعندما يبدأ عنق الرحم في الانفتاح، قد تلاحظين إفرازات رائحة مهبلية وردية أو شفافة أو تحتوي على قليل من الدم. وقد تشير هذه الإفرازات إلى وجود سدادة مخاطية تسد فتحة عنق الرحم أثناء فترة الحمل.

يتعذر التنبؤ بمدة المرحلة الأولى من الولادة، وتختلف متوسط مدتها بين الأمهات الجديدات من ساعات إلى أيام. وغالبًا ما تكون أقصر في مرات الولادة اللاحقة.

ما هو الممكن لكِ أن تقومي به: بالنسبة لكثير من النساء، ليس المخاض المبكر هو المزعج الفعلي، ولكن قد تزداد قوة التقلصات لبعضهن. لذا، حاولي الحفاظ على استرخاءكِ.

اتبعي النصائح التالية لزيادة الشعور بالراحة أثناء المرحلة المبكرة من الولادة.

  • الخروج للتمشية
  • الاغتسال أو الاستحمام
  • الاستماع إلى موسيقى مهدئة
  • جرِبي التنفُّس أو طُرق الاسترخاء التي يتم تعليمها في دروس الولادة.
  • تغيير الأوضاع

في حالة عدم وجود مضاعفات في حملك، يمكن أن تشهدِ العديد من علامات الولادة المبكرة في منزلك حتى تبدأ الانقباضات بزيادة في تواترها وشدتها. سيرشدك الطبيب حول متى ينبغي عليك الذهاب إلى المستشفى أو مركز الولادة. إذا حدث تمزق لكيس الماء المحيط بالجنين أو تعرضتِ لنزيف مهبلي كبير، يرجى الاتصال بالطبيب فوراً.

المخاض النشط

خلال فترة المخاض النشط، ستتمدد عنق الرحم لديك من 6 إلى 10 سم، وستصبح انقباضاتك قوية ومتتابعة ومنتظمة. هناك احتمالية حدوث تشنجات في الساقين، وقد تشعرين بالغثيان. قد تشعرين بانفجار كيس الماء إذا لم ينفجر بعد، وستشعرين بضغط زائد في ظهرك. إذا لم تكوني قد ذهبتِ إلى مركز الولادة حتى الآن، فهذا هو الوقت المناسب للذهاب.

لا تستغربي إذا ضعفت الحماس الذي كنتِ تشعرين به في البداية مع تقدم مخاضكِ وزيادة شعوركِ بالإزعاج. واطلبي مسكنًا للألم أو مخدرًا إذا أردتِ ذلك. ففريق الرعاية الصحية المعالج لحالتك سوف يتعاون معكِ لاختيار أفضل خيار لكِ ولطفلكِ. وتذكري أنكِ هي الوحيدة التي يمكنها أن تقدّر مدى احتياجكِ إلى مسكن للألم.

فترة استمرار هذه المرحلة: تتراوح عادة فترة المخاض النشط من 4 إلى 8 ساعات أو أكثر. على المتوسط، يتم توسيع عنق الرحم لديك بمعدل سنتيمتر واحد تقريبًا لكل ساعة.

ما يمكنك القيام به: توجهي لمصاحبة فريق التوليد والرعاية الصحية لتشجيعك ودعمك. قمي بتجربة أساليب التنفس والاسترخاء لتخفيف الشعور بالإزعاج. ضعي في تطبيق ما تعلمتيه في دورات التعليم حول الولادة أو اطلبي اقتراحات من الفريق الطبي المسؤول عن حالتك.

إذا لم تحتاجين إلى تحديد معين للمراقبة الدقيقة لك ولطفلك، قومي بالتفكير في هذه الأساليب لزيادة الراحة أثناء فترة المخاض النشطة.

  • تغيير الأوضاع.
  • التحرك حول كرة مطاطية كبيرة (كرة الولادة).
  • الاغتسال أو الاستحمام بماء دافئ.
  • السير والتوقف عن التنفس أثناء اشتداد العضلات.
  • عمل تدليك خفيف بين الانقباضات.

إذا احتجت لإجراء عملية ولادة قيصرية، قد يتسبب الطعام الموجود في معدتك في حدوث مضاعفات. إذا اعتقد الطبيب أنك بحاجة إلى قيصرية، فقد ينصح بتناول كميات قليلة من السوائل الشفافة، مثل الماء ورقائق الثلج والمصاصات المثلجة والعصير، بدلاً من الطعام الصلب.

آخر جزء من مرحلة المخاض النشط - والمعروف أيضًا بفترة الانتقال - يكون مؤلمًا وشديدًا جدًا. ستصبح الانقباضات أكثر اقترابًا من بعضها البعض ومن الممكن أن تستمر لمدة 60 إلى 90 ثانية. ستشعرين بالضغط في أسفل الظهر والمستقيم. أبلغي الطبيب إذا شعرت بالرغبة في الدفع.

إذا أردتِ تسهيل ولادة الجنين ولكن عنق الرحم لم يتوسع بالكامل، سيُطلب منكِ من قبل الطبيب أن تتوقفِي. فالتسهيل المفرط قد يؤدي إلى إجهاد وتورم في عنق الرحم، الأمر الذي قد يتسبب في تأخير الولادة. استنشقي نفسًا بسرعة بين الانقباضات. عادة ما تستمر فترة التحول بين ١٥ إلى ٦٠ دقيقة.

المرحلة 2: ولادة الطفل

 

حان الوقت المناسب! ستلدي طفلك في الفترة الثانية من عملية الولادة.

مدة استمرار هذه المرحلة: قد يستغرق وقت هذه المرحلة بضع دقائق إلى بضع ساعات أو أكثر قبل أن يتم إخراج طفلك إلى العالم. وقد تكون الفترة أطول بالنسبة للأمهات الجدد والنساء اللاتي خضعن لتخدير الجافية.

 

ما الممكن تنفيذه: دفعي! سيرشدك الطبيب لضغط لأسفل خلال كل ثقبة في رحمك أو سيخبرك بوقت الدفع خلال عملية الولادة. أو قد يُطلب منك دفع الجنين عند شعورك بالحاجة لذلك.

عندما يحين وقت دفع الجنين، يمكنك تجربة وضعيات مختلفة حتى تجدي الوضع الذي تشعرين به أنه الأفضل. يمكنك أيضاً دفع الجنين وأنت في وضعية القرفصاء أو الجلوس العادي أو الركوع، مع الاستناد على يديك وركبتيك.

في بعض الأحيان قد يُطلب منك أن تدفع برفق أكثر أو عدم الدفع على الإطلاق في وقت محدد. يعطي الابطاء في دفع الجنين أنسجة المهبل الوقت اللازم للتمدد بدلاً من التمزق. ولكي تظلي متحفزة، يمكنك أن تطلبي لمس رأس الطفل بين رجليك أو رؤيته في المرآة.

بعدما ينزل رأس طفلك، سوف ينزل باقي جسمه في غضون بضع ثوانٍ. وفي حال الحاجة، سيتم تنظيف مجرى التنفس للمولود. إذا لم تحدث أي مضاعفات أثناء الولادة، قد ينتظر الطبيب لبضع ثوانٍ أو دقائق قبل أن يقوم بقطع الحبل السري. تأخير ربط وقطع الحبل السري بعد الولادة يساهم في زيادة تدفق الدم الغني بالمواد المغذية من الحبل السري والمشيمة إلى الطفل، مما يزيد من تخزين الحديد في جسم المولود ويقلل من خطر الإصابة بفقر الدم، وبالتالي يعزز تطوره ونموه بصورة صحية.

المرحلة 3: نزول الـمَشيمة

 

بعد ولادة الطفل، قد يُشعر الأم بمستوى عالٍ من الارتياح. قد تحملين الطفل في ذراعيكِ أو على بطنك. استمتعي بهذه اللحظة. ومع ذلك، لا يزال هناك الكثير ليحدث. خلال المرحلة الثالثة من الولادة، ستتم إخراج المشيمة.

مدة استمرار هذه المرحلة عادة ما يستغرق نزول المشيمة حوالي 30 دقيقة، ولكن قد يطول الأمر لساعة واحدة.

 

ما يجب عليك القيام به: الاسترخاء! من المحتمل أن تكون تركيزك الآن على طفلك. قد لا تكونين مدركة لما يجري حولك. جربي أن تقومي بإرضاع طفلك من صدرك إذا رغبتِ في ذلك.

 

سوف تستمرين في الشعور بتقلصات خفيفة متتالية أقل الم، وتساعد هذه التقلصات في نقل المَشيمة إلى قناة الولادة. سيُطلب منكِ بلطف دفع المَشيمة مرة أخرى لأسفل. قد يُطلَب منكِ أخذ دواء قبل أو بعد إخراج المَشيمة لتحفيز تقلصات الرحم وتقليل النزيف.

سيتم فحص مزود الرعاية الصحية للمشيمة والتأكد من سلامتها. يجب إزالة أي فضلات من الرحم للوقاية من النزف والعدوى. إذا كنتِ تهتمين برؤية المشيمة، يمكنك طلب ذلك.

بعد إزالة المشيمة، سيستمر انقباض الرحم للمساعدة في استعادة حجمه الأصلي.

فرد من فريق الرعاية الصحية قد يقوم بتدليك بطنكِ للمساعدة في تقليص الرحم وتقليل حدة النزيف.

سيُحدد الطبيب أيضًا ما إذا كانت هناك حاجة لإجراء عملية ترميمية لأي تمزقات في منطقة المهبل. إذا كنتِ لا تزالين واعية، ستتلقين حقنة مخدِّرة موضعية في المنطقة التي ستتم خياطتها.

آلام بعد الولادة الطبيعية

الألم بعد الولادة نتيجة لانقباضات الرحم التي تستمر لبضعة أيام بعد الولادة وهي طبيعية. قد تشعر الأم بإحساس مماثل للتقلصات التي تحدث خلال الدورة الشهرية. يحدث ذلك لأن الرحم ينقبض، وقد يلاحظ الأم هذه الآلام بشكل أكبر أثناء الرضاعة، حيث تفرز الرضاعة الطبيعية مواد كيميائية في الجسم تؤدي إلى انقباض الرحم.

 

أثناء الولادة، يمكن أن يصاب المهبل بألم، وتمتد المنطقة بين المهبل والمستقيم وتليها منطقة العجان التي يمكن أن تتعرض للإصابة. قد يزداد ألم ما بعد الولادة إذا قمت بإجراء بضع فتحات في المهبل من قبل الطبيب لتوسيعه ومساعدة الطفل على الخروج.

 

أشعر بألم في ساقي وتورم، وأيضًا أشعر بألم في الثدي مع احمرار وتورم وسخونة.

 

توسع المهبل بعد الولادة الطبيعة

قد يظهر المهبل بشكل أوسع ويمكن أن يصبح أكثر مرونة وانفتاحاً مما كان عليه في السابق، وهذا أمر طبيعي، وينبغي أن يبدأ التورم والانفتاح في الانقباض بعد فترة قليلة من ولادة الطفل.

 

ما العمل الآن؟

 

استمتعي بوقت فريد مع طفلك. لقد تحققت التحضيرات والجهود التي بذلتيها من أجله، فتهللي بسعادة وجمالية ولادته. 

google-playkhamsatmostaqltradent